عمليات ازالة الشعر بالليزر في تركيا

12/04/2016
عمليات ازالة الشعر بالليزر في تركيا

من أكثر الأمور التي تقلق المرأة وتشغل بالها وتأخد من وقتها الكثير طيلة حياتها هي عملية نزع شعر الجسم؛ لما يترتب عليها من الالام والتصبغات الجلدية والحساسية والاحمرار في كثير من الأحيان بالاضافة الى الحاجة للتفرغ لمدة طويلة من اليوم في كل مرة. وغير ذلك الكثير من الأمورمزعجة والذي من أهمها عودة الشعر للنمو في وقت قصير مما يجعل المرأة في حالة قلق دائم حيال هذا الموضوع.

لذلك جاء عالم التجميل بالحل الأمثل للتخلص من المعاناة الكبيرة عند المرأة أثناء قيامها بنزع الشعر وهذا الحل يتلخص باستخدام تقنية الليزر للتخلص من نمو الشعر الى الأبد. ولقد لقي هذا الحل اقبالا لا بأس به منذ بداية انتشاره حتى الان، سواء أكان هذا الاقبال من النساء أم من الرجال بحيث ان هذه العملية ليست محصورة في محيط النساء بل ان بعض الرجال قد قاموا فعليا باجراءها للتخلص من مظهر الشعر غير المحبب بالنسبة لهم في بعض الأماكن كالصدر والظهر.

الية عمل الليزر في ازالة الشعر:

ان مبدأ عمل أشعة الليزر في التخلص من شعر الجسم يتلخص في تدمير بصيلات الشعر من خلال استهداف صبغة الميلانين الموجودة في البصيلة، بحيث أن هذه الصبغة تعتبر المسؤولة عن اكساب البشرة والشعر اللون الداكن فكلما زادت نسبة الميلانين في البشرة و الشعر كلما أصبح اللون داكنا أكثر وكلما قلت كلما أصبح اللون فاتحا.
يشعر المريض أثناء اجراءه لجلسة الليزر بألم يمكن وصفه بأنه شبيه بلسعات كهربائية، ولذلك يتم استخدام كريمات البنج للتخدير ضد الألم أو استخدام التخدير الموضعي اذا استدعى الأمر. وتحدث عملية ازالة الشعر بالليزر على جلسات عدة لتعطي العملية المنتائج الصحيحة، ويعتمد عدد الجلسات التي يحتاجها كل مريض على عدة عوامل ومنها:
-مكان المنطقة التي ستتم ازالة الشعر منها.
– لون البشرة.
– خشونة الشعر.
– أسباب غزارة الشعر.
-جنس المريض.
في العادة يحتاج المريض الى سبع جلسات ويجب أن تكون هناك فترات زمنية بين كل جلسة والأخرى؛ لأن الليزر يعطي مفعولا على الشعر فقط عندما يكون في مرحلة نموه؛ ولذلك فانه يتم الانتظار فترة محددة، عادة ما تكون بين ثلاثة الى ثمانية أسابيع بين كل جلسة ازالة شعر والجلسة التي تليها لكي يكون الشعر قد وصل الى طور التنامي وبذلك يحدث تأثير الليزر عليه.
ان تأثير الليزر يكون أقوى وأسرع في حالات الشعر الداكن والبشرة البيضاء ويقل تأثيره كلما كان الشعر فاتحا لأن الليزر يستهدف الميلانين بشكل كبير.

ان عملية إزالة الشعر الغير مرغوب فيه تعتبر عملية علاجية مرحلية أي تعتمد على الجلسات، و الفترة بين كل جلسة و جلسة تستمر لأسابيع كما ذكرنا ، و يمكن الوصول إلى النتائج المرغوبة بعد جلسات علاج قد تستمر لأشهر عدّة.
-هناك أمور يجب عليك معرفتها قبل المباشرة بعملية ازالة الشعربالليزر:

1-تعتمد فاعلية عملية ازالة الشعر بالليزر على لون الشعر؛ فكلما كان لون الشعر أغمق كلما كانت النتائج أسرع وأكثر فاعلية.

2-يجب تجنب القيام بعملية الليزر للأشخاص الذين سبق لهم أن قاموا بتسمير أجسامهم تحت أشعة الشمس؛ لأن الليزر يدمر ويستهدف الأجزاء الداكنة كالشعر الداكن وكلما كانت البشرة داكنة كلما امتصت الليزر وتضررت منه بشكل أكبر.

3-ان النتيجة من ازالة الشعر بالليزر لن تحدث مرة واحدة وانما تحتاج جلسات عدة على فترات من الزمن.

4- يعتبر الليزر شعاع غير مؤين بمعنى أنه لن يقوم بتدمير المادة الوراثية في الخلايا ولا يخترق الليزر الخلايا تحت الجلد أو يسبب سرطان الجلد ولا يكون له أثرا على الأعضاء الداخلية كالرحم والكلى وغيرها.

يجب التنويه الى أن اختيارك الطبيب الماهر في هذا المجال يجنبك أي اثار جانبية وأضرار قد تحدث نتيجة لرد فعل عكسي من الجسم لعدم تناسب تقنية الليزر وطبيعة الجسم؛ فالطبيب سيدرس أولا طبيعة جسمك ويقرر فيما اذا كان الليزر هو الحل الأمثل بالنسبة لك وسيحدد كذلك نسبة استجابة جسمك للعلاج وسرعته في ذلك.

تجميل الجسم ياسمين

هل كانت هذه المقالة مفيدة بالنسبة لك اخي الكريم ؟ ساعدنا لنقدم لك الأفضل :)
1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (6 متوسط التقييمات: 4.67 5)
Loading...



اترك تعليقاً